عن إمداد

على مدار ٢٨ عامًا ، إستمرت "إمداد" في ريادة مجال تقنيات الطب التجميلي المعتمدة على الطاقة في منطقة الشرق الأوسط، حيث نوفر حلولًا لأكثر من ٢٥٠٠ عيادة من خلال ١٦ مكتبًا في ٨ دول في المنطقة. نحن نختار بعناية التقنيات الأكثر ملائمة لتلبية متطلبات أنواع البشرة في منطقتنا، مما عزز موقعنا لنكون الشريك المتكامل الذي نحن عليه اليوم.

علاقاتنا مع العملاء علاقة طويلة الأمد، تتجاوز المعاملات الإعتيادية، وتمتد إلى العمل المتواصل سويةً للإرتقاء بقدرات المنطقة في مجال الطب التجميلي، ومساعدة كل عيادة على تطوير إمكانياتها، بناء سمعة متميزة، وزيادة عائداتها الإستثمارية.

عمل متواصل

تم تصميم نهج العمل في إمداد ليُسهل لعملائنا العمل بشكل شبه متواصل وضمن أقل إنقطاع ممكن، ويؤكد على ذلك معدل عمل أجهزتنا على مدار السنة في ثمانية دول، والذي يصل إلى ٩٩,٧% لمجمل الأجهزة. خلال ٢٠١٨، قام فريق عملنا بأكثر من ١١,٠٠٠ زيارة في ٨٣ مدينة، حيث تمت الإستجابة لأكثر من ٨٤ % منها خلال مدة تقل عن ١٢ ساعة.

ويتلقى عملائنا خدماتنا وفق مستوىً موحد من الكفاءة والسرعة، وذلك بصرف النظر عن مواقع مراكزهم سواء كانت في تبوك أو صلالة أو جيزان أو الجهراء. كما يساهم استثمارنا في ٢٥ مستودع في مختلف أنحاء المنطقة بتعزيز قدرتنا على تسليم ٩٨% من قطع التبديل والمواد الإستهلاكية خلال يوم واحد فقط من طلبها.

نمو مستمر
مع تجاوز عدد الأجهزة التي تم تركيبها من قبل إمداد ٥٠٠٠ جهاز في المنطقة، وتقديم العلاج لأكثر من ٢٠ مليون مراجع باستخدام تقنياتنا، يزداد تصميمنا على إثبات جدارتنا بثقة عملائنا بنا، والتي نحرص على تحويلها إلى فرص تتيح لهم تحقيق التوسع والنمو. نتعاون مع عملائنا لتزويدهم بالتقنيات الأكثر ملائمة لأعمالهم في كل مرحلة، فضلاً عن تقديم النصائح والدعم لهم في كل خطوة يتخذونها من أجل تحقيق أهدافهم القصيرة والطويلة الأمد.
نقل المعرفة

نوظف الخبرة التي اكتسبناها خلال ٢٨ عاماً من مختلف أنحاء المنطقة في خدمة عملائنا. ويسهم التدريب الذي نوفره للأطباء وأخصائيي المعالجات التجميلية في تزويدهم بالمعرفة والخبرة اللازمتين لتوفير العلاجات المناسبة وضمن توصيات المصنعين.

ولتعزيز نوعية التدريب المقدم، قمنا بالاستثمار في منصة للتعليم الإلكتروني توفر برامج تدريبية تستند إلى الإختبارات، ومتاحة في أي مكان وزمان، لضمان حصول المتدربين على المعرفة اللازمة بالشكل الأمثل والأسرع.

ولا تقتصر مشاركتنا للمعرفة على عملائنا فحسب، وإنما تمتد لتشمل المراجعين الراغبين بمعرفة المزيد حول المعالجات الأفضل لهم. حيث نقوم بتثقيف المراجعين من خلال حملات تسويقية تهدف الى مساعدتهم على إتخاذ القرار الصحيح إضافة إلى زيادة الطلب على المعالجات.

التحول الرقمي
يلعب تسهيل التواصل الرقمي وإتاحة منصاته لجميع العملاء دوراّ أساسياً في تحقيق الكفاءة والسرعة في خدمة العملاء. لذلك، فقد أطلقنا في إمداد عملية تحول رقمي شاملة هي الأولى من نوعها في مجال الطب التجميلي، بدأت بإطلاق منصات المتجر الإلكتروني، منصة التعليم الإفتراضي، ومنصة إمدادي. حيث بات بإمكانية العميل أثناء طلب الخدمة أو قطع الغيار أو المواد الاستهلاكية أو التعلم عبر الإنترنت من خلال بضعة نقرات، مما يوفر من وقته ويحسن من انتاجيته.
نكرِّس جهودنا للإرتقاء بمستوى الخدمات المقدم لعملائنا
ننتقي بعناية
يبدأ النجاح بالتوفيق بين إختيار التقنية مع إحتياجات المراجعين، حيث نناقش مع كل عميل طموحاته وموارده لكي يمكننا توظيف خبراتنا في وضع خطة مصممة خصيصاً لتتناسب مع تلك الطموحات والموارد، ومن ثم نرشح التقنيات المناسبة لنجاح أعماله وتحقيق طموحاته.
نوفر الدعم
مواردنا المخصصة تدعم عملائنا لتحقيق الأداء الطبي والتشغيلي الأكثر نجاحا. وتقلل خبراتنا الطبية والتدريبية من الفترة التعليمية اللازمة لبلوغ العملاء البراعة في العلاج. حيث تتزايد أهمية الكفاءة الإكلينيكية مع إرتفاع عدد وأهمية المعالجات التي تقدمها التقنية.
نستعرض أداء الأعمال
نحن نعمل سوياً مع عملائنا لمراجعة إنجازاتهم ومعالجة أية ثغرات تحول بينهم وبين الإستغلال الكامل للقدرات وتحقيق أهداف أعمالهم، وذلك من خلال تقديم إستشارات دورية ومنتظمة تساعد عملاؤنا على تطوير أداء الأعمال والتقنيات وبناء السمعة المميزة.
نحافظ على ريادتنا بتقديم التقنيات الأكثر ملائمة للشرق الأوسط منذ ١٩٩١
١٩٩١
تأسيس إمداد
١٩٩٣
ركًبنا أول ليزر للجلدية بالشرق الأوسط
١٩٩٥
قدمنا تقنية التقشير الكريستالي للشرق الأوسط
١٩٩٧
أطلقنا أول تقنية لنحت القوام وأول ليزر لتسوية سطح البشرة
١٩٩٨
أطلقنا ليزر إزالة الشعر المتصدر عالمياً الآن وأول ليزر كيو- سويتشد ألكسندرايت
٢٠٠١
ركبنا الليزر التجميلي رقم ١٠٠
٢٠٠٤
أطلقنا تقنية النبضات الضوئية المكثفة
٢٠٠٥
أطلقنا ليزر كيو- سويتشد المتصدر حالياً وأول تقنية للموجات اللاسلكية بالشرق الأوسط
٢٠٠٦
أطلقنا أول ليزر فراكشنال غير مقشر بالشرق الأوسط
٢٠٠٨
أطلقنل أول ليزر CO2 فراشكنال بالشرق الأوسط
٢٠١٠
أطلقنا أول ليزر ١٤٤٤ نانومتر لإذابة الدهون
٢٠١٤
ركبنا الجهاز رقم ٢٠٠٠ وأطلقنا أول ليزر لطب النساء التجميلي
٢٠١٥
أطلقنا الهايفو الأكثر فعالية بالشرق الأوسط وأول روبوت لزرع الشعر
٢٠١٦
أول متجر إلكتروني ومنصة تدريب إلكتروني بقطاع الطب التجميلي
٢٠١٨
أطلقنا أول ليزر لتوصيل مستحضرات النانوتكنولوجي
٢٠١٩
إطلاق إمدادي، أول تطبيق لطلب الخدمات ومتابعة سير الأعمال بقطاع الطب التجميلي

مهتم بخدماتنا؟

تواصل معنا الآن

الإيميل
ارسل الآن
شركاؤنا
قم بإختيار الدولة لعرض نسخة الموقع الخاصة بدولتك
السعودية
الإمارات
الكويت
قطر
عُمان
البحرين
مصر
الأردن
لبنان
سوريا
النسخة الدولية