IMDAD Logo

  • English
  • فعاليات
  • أخبار
  • إتصلوا بنا
  • الوظائف
  • الصفحة الرئيسية

ليزر ألكسندرايت

مترافق مع نظام التبريد الصحيح، وإمتصاص مادة الميلنين له بشكل كبير، يجعله التقنية الأكثر فعالية للتخلص النهائي من الشعر غير المرغوب فيه.

يستخدم ليزر ألكسندرايت من قبل العاملين في المجال الطبي منذ عام 1997 وهو الليزر الأكثر إستخداماً في مجال الطب التجميلي
إعتماداً على مبدأ الإنتقاء الضوئي الحراري يتم إمتصاص ضوء ليزر الألكسندرايت ذو طول الموجة 755 ن. م. من قبل الميلانين ولو تم إستخدام نبضة زمنية قصيرة في إطلاقه فيمكن إعتباره المرجع الرئيسي في عمل التدمير الصحيح والمناسب للنسج المستهدفة متجنباً التسرب الحراري للنسج المحيطة والذي يمكن أن يؤدي إلى إيذائها، إلا أننا كما نعلم فإن الطاقات العالية والتي يتم إطلاقها بنبضات قصيرة يمكن أن تؤذي طبقة البشرة السطحية ولذلك فإنه من الضروي ويتوجب عند إستخدام ليزر الكسندرايت من أن يكون الجهاز مزود بنظام تبريد عالي الفعالية يؤمن حماية لطبقة البشرة ويخفف من إنزعاج المرضى.

تقنية ليزر الكسندرايت أثبتت جدواها وفعاليتها في التقليل والحد من الشعر غير المرغوب فيه وفي إزالة الآفات المصبغة.